منتدى المسلمون لكل المسلمين

يا جماعة ياريت نزود من مشاركاتنا فى المنتدى سواء بمواضيع او بردود علشان نزود من رتبة المنتدى فى محركات البحث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بيان من حزب التحرير – سوريا إلى علماء المسلمين
الخميس فبراير 16, 2012 6:25 pm من طرف محمد صالح

» أهلاً بالعضوة الجديدة مسلمة
الإثنين مارس 21, 2011 1:06 am من طرف Mostafa.M

» لماذا نرسم الخرائط والشمال نحو الأعلى؟!
الجمعة مارس 18, 2011 10:57 pm من طرف Mostafa.M

» قل نعم للتعديلات الدستورية
الجمعة مارس 18, 2011 10:47 pm من طرف Mostafa.M

» الأمن الغذائي للمسلمين
الجمعة مارس 18, 2011 10:42 pm من طرف Mostafa.M

» أردوغان...كفى...إرحمنا أرجوك!؟
الجمعة مارس 18, 2011 10:41 pm من طرف Mostafa.M

» طوف وشوف فى اليمن الشقيق
الجمعة مارس 18, 2011 10:39 pm من طرف Mostafa.M

»  تحقيق التوازن
السبت سبتمبر 11, 2010 5:48 pm من طرف Mostafa.M

» ساعة الأرض اقتربت!
الثلاثاء أغسطس 17, 2010 3:14 pm من طرف elzedy83

أغسطس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

تصويت
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 94 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو معمري بشير فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1527 مساهمة في هذا المنتدى في 716 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وزير العدل السوري يفصّل مسابقة القضاة على مقاس ابنته !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

hamo81

avatar
المشرف العام
المشرف العام
خاص نداء سورية: معهد القضاء الأعلى تصفر فيه الرياح.. ووزير العدل يفصّل مسابقة القضاة على مقاس ابنته..!



خاص نداء سورية
24/1/2010ذكرت
أوساط حقوقية لـ"نداء سورية" أنّ التجاوزات تلفّ مسابقة معهد القضاء
الأعلى للعام الحالي قبل بدئها، موضّحين أنّ وزير العدل أحمد حمود يونس
متورّط في هذه القضية بشكل فاضح..

وبحسب المصادر فإنّ وزير العدل البعثي أقدم على خروقات تتصل بشروط التقدّم
للمسابقة في ظلّ صمت أعضاء الهيئة التدريسية لمعهد القضاء الأعلى الذي
يتولّى فيه الوزير المذكور منصب العميد.

وفي الخروقات المرتكبة فإنّ معهد القضاء الأعلى تصفر فيه الرياح منذ أربعة
أشهر بعد تخرّج الدفعة السابقة في شهر أيلول، حيث كان من المفترض أن تجري
مسابقة الدورة الحالية في شهر تموز إلا أنّ المسابقة لم يُعلن عنها إلا مع
بداية العام الحالي، أي بعد تأخير استمرّ 5 أشهر بشكل غير مبرّر، في حين
أنّ طاقم مدرّسي المعهد يتقاضون أجورهم وبمبالغ طائلة دون أن يفعلوا
شيئاً، الأمر الذي أثار التكهنات حول سبب هذا التأخير رغم أنّ الدورات
الخمس السابقة في المعهد كان التقدّم إليها عادة في شهر تموز.

وبالانتقال إلى الخروقات الأخرى فإن أعمار المتقدمين إلى المسابقة كانت
مشروطة في الدورات السابقة ما بين 26 – 30 سنة، إلا أن مسابقة العام
الحالي عدّلت هذا الشرط ليصبح العمر المسموح به للمتقدمين يتراوح بين 24 –
33 عاماً..! وهنا أيضاً لم يوضّح المعهد فلسفته في توسيع الهامش العمري
للمتقدمين.

المعلومات التي وصلتنا تفيد بأنّ توسيع الهامش العمري للمتقدمين إلى معهد
القضاء الأعلى إنما جاء لإفساح المجال أمام ابنة السيد وزير العدل التي
تبلغ من العمر 24 عاماً، وبالتالي فإن بقاء شرط العمر وفق الصيغة السابقة
سيحتّم عليها الانتظار عامين آخرين لتتمكّن من التقدّم، وعلى هذا فقد لجأ
عميد معهد القضاء الأعلى إلى تعديل الشرط العمري كي يكفكف دموع ابنته، دون
الأخذ بعين الاعتبار مسألة تلقي خريج الحقوق للتمرين كما هي العادة بعد
التخرج لمدة عامين، حيث كان الشرط العمري السابق 26 عاماً يأخذ بعين
الاعتبار أن خريج الحقوق يحصل على الشهادة وهو في الرابعة والعشرين وسطياً
وباحتساب فترة التدريب بعد التخرج والبالغة سنتين يصبح الحدّ الأدنى
لأعمار المتقدمين 26 عاماً، فيما يبدو أنّ ابنة وزير العدل ليست بحاجة إلى
التدريب..!

وبالعودة إلى ما ذكرناه حول تأخّر موعد إجراء المسابقة لمدة 5 أشهر، فهنا
نجد تعديلاً في الموعد كرمى لعيني ابنة السيد الوزير أيضاً، ذلك أنّ
المعلومات التي وصلتنا تفيد بأن كريمة وزير العدل لم تتخرّج بنتيجة
امتحانات الدورة الفصلية الثانية وإنما احتاجت إلى دورة "تكميلية"،
وبالتالي فإنه فيما لو جرت المسابقة في التوقيت المعتاد لما تمكّنت كريمة
السيد الوزير من التقدّم إلى المسابقة ولاضطرّت إلى الانتظار عامين آخرين،
وبهذا أصبح تعديل موعد المسابقة مفهوماً، وليبقَ معهد القضاء الأعلى
خاوياً أبد الدهر..

هذا ويُعتبر القاضي المتخرج من معهد القضاء الأعلى مؤهلأ للعمل في أي
محكمة من محاكم الدرجة الأولى، فهو قاضي صلح جزاء، وقاضي تحقيق، وممثل
نيابة عامة، وقاضي صلح مدني، وقاضي شرعي، ومدير تنفيذ مدني، ورئيس تنفيذ
أحكام جزائية، وقاضي عقاري، وقاضي سير، وقاضي أصول موجزة وأحوال مدنية،
وقاضي أحداث.

الجدير ذكره أنّ رئيس مجلس القضاء الأعلى
في سورية هو الرئيس بشار الأسد، وهي إحدى أكثر المفارقات في العالم والتي
تجعل القضاء السوري غير مستقلّ، بدليل أنه لا يتمكن من مساءلة الرئيس لأنه
هو من يترأس أعلى سلطة قضائية..!.


_________________



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى